الحفاظ على التراث العراقي في زمن الازمات

اقيمت على قاعة مركز مشحوفنا الثقافي احد مشاريع مركز المعلومة للبحث والتطوير في مدنية الناصرية، ندوة حوارية حملت عنوان ( الحفاظ على التراث العراقي في زمن الازمات) حاور فيها الباحثين املي بورتر والباحث عبد السلام طه وبمشاركة الدكتور عبد الامير الحمداني عضو اللجنة العليا للتراث ورئيس اتحاد الادباء والكتاب فرع ذي قار والعقيد فؤاد احمد مدير دائرة حماية الاثار  كما شارك في الندوة اكثر من عشرين شاب مهتم بموضوع التراث واهمية الحفاظ عليه ,

بداية تطرق الاستاذ عبد السلام الى عرض بعد من اللقى الاثرية ومدلولاتها التي كانت تعبر عن حجم الحضارة التي بناها السومريين خصوصا في مدينة الناصرية كما ربط بين الابداع في ذلك الزمن والابداع في وقتنا الحاضر , كما وضح ان هناك مسؤولية اجتماعية لتعريف الناس بتراثها الحضاري , كما ان هناك مسؤولية اخلاقية تدفعنا للمحافظة على هذه الموروث من أي خطر قد يهدده .

كما تحدثت الدكتورة املي بورتر عن منجزها الثقافي بما يخص الموروث الحضاري للعراق وعملها في المتحف العراقي بمدة 15 سنة ودورها في حفظ التراث العراقي . بعد ذلك جرى نقاش طويل بين الشباب المشارك في الندوة والاستاذ عبد السلام طه والدكتورة املي بورتر خلص هذا النقاش الى ان العراق يملك موروث حضاري فريد من نوعه يتميز به عن بقية بلدان العالم وان هذا الموروث يتعرض للكثير من التهديدات التي تهدد وجوده لذا يتحتم على الجميع المشاركة في الدفاع والحفاظ على هذا الموروث المهم للبلد وللعام . ومن الجدير بالذكر ان مركز مشحوفنا الثقافي يعمل على كل القضايا التي تتعلق بالموروث الحضاري العراقي من خلال اقامة انشظة تعريفية وكذلك حملات المدافعة