جامعي اخرس، حملة تنطلق في الجامعات العراقية

نظم مسار حرية التعبير واتحاد العام لطلبة العراق وبالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي، حملة شبابية توعوية وتحت عنوان (جامعي اخرس)، حيث تناولت الحملة توعية الطلبة حول تعليمات انضباط الطلبة الجامعيين، والتي هي تعليمات تعسفية تم توارثها من بقايا النظام السابق تحد من الحريات الطلابية وتجرد الطلبة من حق التعبير عن الرأي وتحول الطالب الى مجرد آلة للتلقي.

تم تنفيذ هذه التعليمات لأول مرة في عام 2006 وقد عانى العديد من الطلبة من حالات فصل تعسفي من قبل الجامعات العراقية واستندت قانونية الحالات الى التعليمات المذكورة سابقا، ومن هنا نشأت الحاجة الى إطلاق حملة للتوعية بخطورة التعليمات وضرورة القيام بعمل لتغيير التعليمات، حيث اقام مسار حرية التعبير ورشة جمعت الطلبة مع الاساتذة لمناقشة التعليمات، تم الخروج بخطة عمل وإطلاق ورقة قانونية تنتقد التعليمات. وعمل اتحاد الطلبة على دراسة الموضوع وإطلاق ورقة تمثل وجهة النظر الطلابية والشبابية وتحمل مبادئ حرية التعبير.

 الحملة انطلقت على ارض الواقع خلال اعمال المنتدى الاجتماعي العراقي للموسم الخامس من خلال ورشة تعريفية اقامها اتحاد الطلبة العام ,ومن ثم انطلاق الفرق الشبابية بالانتشار في الجامعة المستنصرية , جامعه بغداد (مجمع الجادرية –مجمع باب المعظم ) وكلية الاسراء وايضا كلية المنصور و الجامعة التكنلوجية, لم يكتفي المسار بهذا القدر بل وسع انشطته ليشمل الجامعات في المحافظات ومنها جامعة الكوفة وجامعة بابل ومما سجل عدة ملاحظات عن عدم معرفة جميع الطلبة بهذه التعليمات , عمليه التوزيع شملت عدد من المنشورات ذات التصاميم المختلفة تضمنت ست اشكال مختلفة يحمل كل منشور نقطة محددة من التعليمات ,وصل عدد النسخ الموزعة الى 3000 نسخة وجميعها تحت مظلة الحملة بعنوان اخرس جامعي.

من الجدير بالذكر ان مسار حرية التعبير يعمل بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي، بدعم وتمويل من الاتحاد الأوربي وتحت مشروع (بلاد ما بين النهرين من اجل حكم ديموقراطي وتعايش سلمي في العراق).