لأول مرة ، مسار الحقوق الاقتصادية يدرب مجموعة من الناشطين حول حق العمل والضمانات الاجتماعية

نفذ مسار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لأول مرة برنامجاً متخصصاً لتدريب المدربين حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وتحت عنوان (الحق في العمل والضمانات الاجتماعية )،مستهدفاً عدد من الناشطين والناشطات الشباب في المنتديات المحلية في مختلف المدن العراقية وضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي والمنتدى الاجتماعي الكردستاني، استمر البرنامج 5 أيام بتاريخ 11-15 تموز 2019 في أربيل.

صمم المسار برنامجه التدريبي ليتلائم مع قدرات الناشطين المحليين في موضوع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وتم التركيز على حقوق العمل على وجه الخصوص ،وفق ما تنص عليه التشريعات الوطنية في العراقي .سيعمل البرنامج على المساهمة في بناء قدرات الناشطين المجتمعين في مختلف قضايا العمل وتمكنهم من التخصص ونقل المعارف المكتسبة إلى الأعضاء الأخرين في المنتديات ومحاولة أنشاء مسارات للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في مدنهم وفق خصوصية واحتياج كل مدينة.

اليوم الأول :تضمن كسر الجمود والتعارف بين المشاركين القادمين من مختلف محافظات العراق وعمل تدريب لكيفية التعامل مع شخص أخر لم يسبق له رؤيته أو العمل معه، بعدها تم تقديم تعريف شامل بأهمية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الواردة في التشريعات من حيث المتعلقات بمكان العمل والحياة الأسرية والمشاركة في الحياة الثقافية ،انتقل المدرب وسام جاسب إلى شرح عمل مسار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية احد مسارات المنتدى الاجتماعي العراقي والذي يتكون من مجموعة من الناشطين النقابيين والمهتمين في القضايا الاقتصادية والاجتماعية ،المسار قدم مجموعة من مختلف التدريبات للنقابات العراقية وشارك في الأنشطة العامة للمنتدى الاجتماعي العراقي. وفي الختام تم التطرق إلى المبادئ الأساسية في العمل والواردة في معايير العمل الدولة ومناقشة  القانون العراقي رقم 37 لسنة 2015 وتحديد الإيجابيات والسلبيات من القانون .

اليوم الثاني :بعد استعراض الدروس المستفادة من اليوم الأول وتلخيصها، انتقل المدرب باستعراض ابرز مميزات قانون العمل والحمايات القانونية المتوفرة فيه للعمال ،من حيث حماية المرأة العاملة ومنع عمالة الأطفال وحماية الأجور والسلامة والصحة المهنية وكيفية تنظيم أوقات العمل والإجازات، وتعترف المادة 6 من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية بالحق في العمل الذي يعرف بانه فرصة للجميع في كسب رزقهم من عمل يختارونه أو يقبلونه بحرية ،وبدوره تكون الأجور عادلة ومتساوية وكافية لتوفير العيش الكريم للعمال وعوائلهم .حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل صغيرة لمناقشة الحمايات القانونية الواردة في قانون العمل ،ناقشت كل مجموعة  القانون مستعينا بالمواد القانونية الواردة في قانون العمل النافذ.اختتم اليوم الأول بدراسة علاقات العمل الفردية والجماعية في سوق العمل وأليات حل النزاعات وفق أحكام قانون العمل ومناقشة أسلوب دراسة الحالات ومتى يمكن استخدامه .

اليوم الثالث :تضمن تعريف المشاركين  بالحمايات القانونية لمناهضة التمييز في الاستخدام والمهنة والعمل الجبري في قانون العمل العراقي، وتم استعراض مقطع فيديو يرصد هذه الانتهاكات ،وطلب من المشاركين بعمل جلسة نقاشية  حول إيجابيات وسلبيات الحمايات القانونية وطلب من المجموعة رصد الانتهاكات بمقاطع فيديوية والعمل على سبل معالجتها. انتقل اليوم الثالث من التدريب إلى الحديث حول الضمانات الاجتماعية للعاملين  ،تعترف المادة 9 من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية بحق كل شخص في الضمان الاجتماعي  والتأمين الاجتماعي حيث يضمن حماية العاملين من مخاطر المرض والعجز والأمومة وإصابات العمل .وفي نهاية اليوم الثالث تم شرح أهمية الاستبيانات في قضايا العمل وتمكن المشاركين في البرنامج من تصميم مجموعة من الاستبيانات وعرض عينات من النتائج وكيفية الاستفادة منها لاحقا في تحسين شروط وظروف العمل.

اليوم الرابع: تم استعراض التعلم السابق من القضايا التي تم تغطيتها في اليوم الثالث من الدورة ومراجعة كافة الأساليب التدريبية التي تم طرحها ،قدم المدربين مجموعة من القواعد الأساسية في تصميم الدورة والأنشطة التدريبية من استيعاب أسس التدريب والأنشطة ورسم الأهداف، حيث قُسم المشاركين إلى مجموعات صغيرة لأعداد الأفكار التي تستهدف مجموعة من الناشطين المدنيين والعمال حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية .بالتالي تمكن المشاركين من تعلم التخطيط المتكامل لجلسات تطبيقية من اجل تنفيذ أنشطة تدريبية محددة ومراجعة المخططات والأنشطة، وفي الختام تمكن المشاركين من استعراض خبراتهم بجلسات تطبيقية ذات مواضيع محددة.

اليوم الخامس والأخير :ناقش التخطيط العملي للأنشطة وأعداد خطة واقعية لتقديم بعض التدريب إلى العمال والناشطين المدنيين أو النقابيين  ومعرفة من هم المستهدفين في التدريب وفي أي سياق ،تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات ثنائية من اجل وضع خطة عملية لتقديم التدريب للمستهدفين في النطاق المحلي ، اختتم اليوم الخامس والأخير من التدريب بمعرفة المشكلات والصعوبات عند أعداد وتقديم التدريبات وكيفية التغلب عليها.

من الجدير بالذكر أن مسار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية يعمل على العديد من الأنشطة والتدريبات المتخصصة في قضايا العمال ويضم عدد من الفرق التخصصية ،وان برنامجه التدريبي هذا يأتي مكملا لخطة المسار السنوية والذي قدمه بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير و مبادرة التضامن من اجل المجتمع المدني العراقي ومنظمة جسر إلى الإيطالية ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي وبدعم وتمويل من الاتحاد الأوربي.