مجلس ميسان للتماسك الاجتماعي يتناول موضوع حرية التعبير عن الرأي

عقد مجلس العمارة للتماسك الاجتماعي جلسته الأولى مع مسار حرية التعبير ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي ،الجلسة اختصت بمناقشة قضايا حرية التعبير وحرية الرأي العام بمشاركة أعضاء مجلس العمارة ومسار حرية التعبير بتاريخ 20 أيلول 2019 وعلى قاعة مجلس العمارة للتماسك الاجتماعي في ميسان.

تناولت الجلسة اهم القضايا التي تخص واقع مدينة ميسان من ناحية الحريات وابرز المواضيع التي تخص حرية التعبير عن الرأي ،وتم التركيز على قانون حرية التعبير وكيفية الإشادة به وتطبيقه، كما ناقش أعضاء المسار موضوع حرية الاعتصام والتظاهر السلمي حيث تم طرح الحالات التي شهدتها المدينة من انتهاكات للمتظاهرين والمعتصمين واستخدام العنف الغير مبرر بحق حرياتهم وآرائهم للتعبير عن ما هو حقهم في عيش حياة كريمة ، وأشار اسعد الكناني منسق مجلس العمارة للتماسك الاجتماعي قائلا:” أن حرية الاعتصام تعد مظهراً من مظاهر حرية الرأي والتعبير وتتمثل باجتماع نفر من الناس في محل عام أو خاص للتعبير عن وجهة نظر معينة يؤمنون بها ويدافعون عنها، وهي تعد مرحلة متقدمة في ممارسة حرية الرأي أكثر من المظاهرات وتعتبر دليل أن الرأي العام لم يعد يحتمل تماهل أصحاب الشأن في اتخاذ قرارات تترجم ما يدافعون عنه إلى واقع عملي “.

بعد طرح المشاكل والنقاشات المختلفة في الجلسة اتفق الأعضاء على اختيار موضوع قانون حرية التعبير عن الرأي و الذي أثار جدلا واسعا بين المشاركين ،وفي الأيام القليلة القادمة سيعمل المجلس على تنفيذ طاولة مستديرة مع صناع القرار لكتابة اهم التوصيات للعمل على تعديل مسودة القانون لطرح النقاط التي تهمش المواطنين وتنتهك حرياتهم.

يذكر إن المجلس يعمل مع مركز المعلومة للبحث والتطوير بالتعاون مع مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي ومنظمة جسر إلى الإيطالية بدعم وتمويل من قبل مشروع الاتحاد (بلاد ما بين النهرين من اجل حكم ديموقراطي وتعايش سلمي في العراق),والمجلس يقوم على تنفيذ توصيات مسارات المنتدى الاجتماعي العراقي وتقديمها إلى صناع القرار