مدينة الفلوجة ارض السلام ،بين الصمود بوجه الإرهاب وطرق محاربة التطرف

أقام مجلس العشائر المتصدية للإرهاب وبالتعاون مع منتدى السلام في الفلوجة، جلسة حوارية بعنوان( مدينة الفلوجة ارض السلام ،بين الصمود بوجه الإرهاب وطرق محاربة التطرف) ،بمشاركة مجموعة من عشائر وناشطي الفلوجة ،في يوم السبت الموافق ١٢ تشرين الأول على القاعة الملكية في الفلوجة.

الجلسة ناقشت  في محورها الأول التطرف من الجانب الديني وكيفية استغلال بعض الآيات والأحاديث النبوية وتحريفها لصالح المتطرفين، كما ناقشت التطرف بين الشباب والأطفال.

بينما تناول المحور الثاني من الورشة دور العشائر في محاربة التطرف، حيث خرجت الجلسة بمجموعة من التوصيات أهمها:-

العمل على إزالة الفوارق الاجتماعية بين شرائح المجتمع بمختلقها من العشائر وعلماء الدين والمثقفين.

  1. عقد الندوات واللقاءات المتكررة بين شرائح المجتمع لتقريب وجهات النظر.
  2. معالجة الجهل والتخلف الفكري الذي استغل سلباً من قبل المجاميع الإرهابية المتطرفة.
  3. محاربة أسباب الفقر من خلال دفع المنظمات على توفير فرص عمل وتشجيع التجار على الاستثمار في القطاع الخاص.
  4. التركيز في العمل التوعوي على العنصر النسوي و اعطاء  دور اكبر للنساء التي تعاني من تخلف بعض الأفكار والعادات الاجتماعية التي تقلل من قيمة المرأة.
  5. التركيز على أهمية مواقع التواصل الاجتماعي وحث الشباب على الاستخدام الأمثل لمثل هذه المواقع.
  6. إقامة مثل هذه الندوات في مناطق القرى والأرياف وتوسيع نطاق عملها.
  7. تشكيل لجنة لرصد الشبهات التي أثارتها المجاميع المتطرفة ودراسة هذه الآيات والاحاديث بشكل علمي وتوضيحها للناس بشكل مبسط لتشكيل حصانة أمام مثل هذه الشبهات.
  8. حث الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني على دعم أصحاب الفكر .
  9. فسح المجال أمام العنصر النسوي ومحاولة تمكينه من اجل اخذ دورهم في بناء المجتمع.

من الجدير ذكره إن مسار بناء السلام في منتدى السلام في الفلوجة والذي يعمل بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي  ، مستمر بحملته لمكافحة التطرف وأفكاره ،حيث سيعمل على تكثيف إقامة مثل هذه الندوات في القرى والأرياف من اجل توعيتهم بالأشكال المختلفة للتطرف والعمل على نشر السلام.