ضمن نشاطاته في اسبوع الحملة العالمية للتعليم مركز المعلومة للبحث والتطوير يعلن نتائج استطلاع التعليم المبكر (رياض الاطفال)

ضمن فعاليات مركز المعلومة للبحث والتطوير في اسبوع الحملة العالمية للتعليم المبكر، نظم المركز جلسة اعلان نتائج استطلاع التعليم المبكر (رياض الاطفال)، الذي اجراء المركز في مدينة بغداد بالتعاون مع التحالف العراقي للتعليم، وحضر الجلسة اساتذة جامعيين وأكاديميين ومختصين في مجال رياض الاطفال وممثلي منظمات المجتمع، فضلا عن وسائل إعلام وذلك يوم السبت 28 نيسان 2012 على قاعة مقر المجلس العراقي للسلم والتضامن.

وفي بداية الجلسة رحب ممثلو مركز المعلومة بالحضور، وجرى عرض اهداف الاستطلاع والفئات المستهدفه بالاستطلاع، كما جرى الحديث عن اسبوع الحملة العالمية للتعليم واهم النشاطات التي قامت بها منظمات المجتمع المدني في هذا الأسبوع، تلاها عرض لنتائج الاستطلاع وقراءة لأهم الاستنتاجات والتوصيات التي توصل لها، ومن ثم تحدث عدد من الحضور وقد اشادوا بالجهود المبذولة.  

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي شمل 503 عينة من مدينة بغداد، ان 60 % منهم تتوقع ان رياض الاطفال غير كافية، ولا تستوعب جميع الأطفال، ورأى 42.5 % من العينة ان اداء الكوادر التعليمية في رياض الاطفال له سلبياته وايجابياته، فيما توقع 18.5 ان ادائهم سيء، ويرى 45% من العينة ان التخصيصات المالية لرياض الاطفال غير كافية ولا تسد حاجتها من مستلزمات وألعاب وغيره.

وتوقعت 40 % من العينة ان الاقساط المالية التي تستوفيها رياض الاطفال الاهلية غالية، وتضيف اعباء مالية اضافية على العائلة العراقية، ومازالت الاوضاع الامنية تؤثر على التحاق عدد من الاطفال في

الرياض، حيث ترى 30 % من العينة ان الاوضاع الامنية تمنع اعداد كبيرة من الاطفال من الالتحاق بالرياض، فيما يرى 38 % منهم انها تمنع اعداد محدودة.

ويرى 49% من العينة ان توزيع رياض الاطفال في مدينة بغداد لا يلبي احتياجاتها الى حد ما، في حين ترى 28.5% من العينة لا تلبي احتياجاتها، وترى 15.5% ان توزيع الرياض يلبي احتياجاتها تماما، وعند سؤال العينة عن تقييمها للمناهج التعليمية في رياض الاطفال، حيث يرى 64.6% منهم انها مناهج تحتاج الى تطوير، فيما يرى 8% من العينة انها مناهج قديمة ولا تنمي ذكاء الطفل او تطور مواهبه. ومن الجدير بالذكر ان لمركز المعلومة للبحث والتطوير نشاطات عديدة ضمن التحالف العراقي للتعليم، منها توزيع بيان التحالف ولصق البوسترات الخاصة بالحملة، فضلا عن التعريف بالحملة في وسائل الاعلام، حيث جرت لقاءات اعلامية مع بعض نشطاء المركز.

المكتب الاعلامي

لمركز المعلومة للبحث والتطوير