الخروقات الامنية

رصدت الخارطة التفاعلية عدد من العمليات الخطيرة التي استهدفت مراكز الانتخابات على الرغم من وجود خطة امنية واسعه واستخدمت الدولة جميع الاجهزة الامنية حيث رصد المراقبون المنتشرون في جميع محافظات العراقية حيث سجلت عدد من الخروقات الامنية التي تنوعت وكثرت بين عدد من المحافظات وكانت حصة محافظة البصرة هي الاعلى من حيث عدد الخروقات الامنية وتاتي هذة النتيجة هي نتيجة حتيمة لما تشهدة المحافظة من عدم استقرار وايضا سيطرة السلاح المنلفت وعدم قدرة الاجهزة الامنية على الامساك بزمام الامور وتاتي محافظة بغداد في المرتبة الثانية من حيث عدد الخروقات وهذا الشي يعد طبيعيا لكون ان بغداد هي عاصمة العراقية وهي ذات طوائف متعددة وايضا تنوعت الخروقات من حيث من متوسط الى قليل الشدة وتاتي بعد ذلك تباعا المحافظات الاخرى مثل محافظة كركوك التي شهدت عدد من التلاعب باصوات العراقين وبقية المحافظات  وسجلت الخارطة التفاعلية عدد كبير من الخروقات هو 90 خرق انتخابي