ذوي الاعاقة وكبار السن في الانتخابات العراقية

حسب الخارطة التفاعلية وحسب رصد الخروقات كان هنالك خرق بحق ذوي الاعاقة وكبار السن حيث كان هنالك عدم توظيف الاشخاص من ذوي الاعاقة للعمل ضمن ملاكات تيسير الانتخابات وعدم إمكانية الوصول الجسدي إلى محطات الاقتراع لبعض الاشخاص ذوي الاعاقة ( على سبيل المثال ) لم تراع المفوضية ظروف ذوي الاعاقة في عملية توزيــــع وتنظيم المراكز الاتخابية بما يسهل عملية الاقتراع، منها وجود محطات في الادوار العلوية دون توفر تدابير تضمن حق الوصول إلى محطاتهم الانتخابية ، اضافة الى عدم تخصيص أوراق اقتراع لمكفوفي البصر مطبوعة بلغة بريل مما ادى إلى حرمانهم من الاقتراع وايضا عدم توظيف مترجمي إشارة في مراكز الاقتراع لتسهيل عملية تصويت الاشخاص ذوي الاعاقة ، كما انه لم يكن هنالك توزيــــع مداخل ومخارج مراكز الاقتراع بما يلاائم مع إمكانات كبار السن مما اضطرهم للسير مسافات طويلة بين الّدخول والخروج ، كما وثق راصدوا عمليات توجيه الاشخاص كبار السن لأنتخاب مرشحين محددين مستغلين عدم مقدرتهم على القراءة