مركز معلومة ينظم جلسة حوارية للحديث عن مسودة قانون جرائم المعلوماتية

عقد مركز المعلومة للبحث والتطوير وبالتعاون مع المجلس العراقي للسلم والتضامن جلسة حوارية حول مسودة قانون الجرائم الالكترونية، حضرها مجموعة من المختصين والقانونيين والمهتمين من نشطاء المجتمع المدني وذلك يوم السبت الموافق ٥ كانون الأول ٢٠٢٠، وعلى قاعة المجلس العراقي للسلم والتضامن.

الجلسة افتتحت مع القاضي هادي عزيز، والذي تحدث عن النهج الذي تتبعه القوى المهيمنة على السلطة في تشريع القوانين والتعليمات المخالفة لروح الدستور وبندوده، واعتبر المسودة تراجع كبير عن الحق المواطنين في التعبير عن وجهات نظرهم بالوسائل الالكترونية.

فيما اعتبر المحامي زهير ضياء الدين، المسودة الحالية سيئة جدا وتحتاج الى إعادة نظر، على الرغم من الوعود التي قدمها مجلس النواب بان سوف يستوعب الملاحظات المقدمة من قبل المجتمع المدني والمختصين، ولكن لم يتم ذلك بشكل كبير، مشيرا الى ان العقوبات الموجودة في المسودة لا تتناسب مع الجرم المنصوص عليه في المسودة.

في حين قدم القانون محمد السلامي جملة من الملاحظات والتي اعتبر فيها ان مسودة القانون فيها العديد من العبارات التي تحمل أكثر من معنى وممكن ان تستثمر من قبل السلطة لتكميم افواه المعارضين لها، وأشار أيضا الى المسودة الحالية لا تنسجم مع المواثيق والعهود الدولية التي وقع عليها العراق وضمنها في دستوره لذلك من الضروري تعديل المسودة بما ينسجم مع روح الدستور وعملية التحول الديمقراطي.

قدم بعدها الحضور ملاحظاتهم وتصوراتهم عن المسودة واتفق الجميع على خطوات من اجل الضغط على السلطة من اجل تعديل المسودة، واقترح البعض تقديم بدائل عنها.