العادات والتقاليد وتأثيرها على المرأة…

جلسة نظمها فريق هي ثورة حول العادات والتقاليد وتأثيرها على المرأة

نظم مركز معلومة للبحث والتطوير فريق هي ثورة – البصرة جلسة حوارية الكترونية ، يوم الاثنين المصادف 30 / 8 / 2021 ، وذلك حول وضع المرأة اليوم في المجتمع وما مقدار العنف الذي تتعرض له من قبل ذويها.

حيث رحبت منسقة الفريق في البداية بالضيوف وإعطاء نبذة تعريفية عن الفريق وأهدافه وعن اهم نشاطاتنا في شهر آب من قبل منسقة الفريق في البصرة والتعريف بنفسها أيضاً  وتم إعطاء فرصة للحضور بالتعريف عن أنفسهم ليتمكنوا من التحاور والنقاش فيما بينهم بحرية أكثر ، ليتم بعدها التطرق  حول تأثير العادات والتقاليد المجتمعية على المرأة ومقدار تأثير هذه العادات سلباً عليها وأيضا تم التطرق إلى استحداث عادات وتقاليد جديدة لم تكن مطروقة مسبقاً فيما تم مقارنة بين المرأة اليوم والمرأة ما قبل أربعون عاماً ومقدار الحرية والحقوق اللواتي كان يمتلكنها وكذلك تم التطرق إلى أسباب حدوث هذه التغيرات في وقتنا الحالي فكان أهم الأسباب هو انتشار العرف العشائري بصورة كبيرة بين العوائل وترسيخ مبادئ العشائرية في عقول اغلب الإباء بحكم اختلاطهم المباشر معهم بسبب اللجوء إليهم في حل اغلب المشاكل والنزاعات بسبب غياب القانون وسيادة قانون العرف العشائري على قانون الدولة في المنطقة  اضافة الى .نزوح اغلب العوائل من المناطق الريفية الى وسط المدنية وتطبع الأهالي مع بعضها وسيادة الأفكار الريفية في عموم المنطقة.

كما بين البعض ان احداث ثورة تشرين احدثت شرخا عظيما في المحافظة حيث ادت الى تغير كبير في كسر العادات والتقاليد حيث خرجن النساء لساحات الاعتصام جنبا الى جنب الرجل واستمرار حضورهن العنصر النسوي لغاية انتهاء الاعتصام ، حيث كان للثورة سبب كبير لدعمهن وتشجيعهن على الظهور والمواجهة أذ هناك فئة من الفتيات حدث تغيير في حياتهن بعد الثورة لأقناع الأهالي بضرورة إعطاء فرصة للفتيات للتقدم .

لتنتهي  الجلسة بمجموعة من التوصيات التي يمكن العمل عليها كفريق هي ثورة في الأشهر المقبلة مثل القيام بأنشطة توعوية لتوعية المجتمع بمساوئ انصياع تحت العادات والتقاليد المسيئة بحق المرأة التي تؤثر في المستقبل على دور المرأة في المجتمع

من الجدير بالذكر ان هذا النشاط يأتي ضمن نشاط مركز المعلومة للبحث والتطوير، في المنتدى الاجتماعي العراقي، وينفذ بالتعاون مع منظمة جسر الى الإيطالية، وبدعم من منظمة باكس الهولندية. “هي ثورة ” هي منصة مجتمعية نسوية فاعلة في الشأن العام، منفتحة على كل المبادرات التي تشترك معها بالرؤية والاهداف، وتعمل المنصة على خلق المبادرات والأنشطة التي تشجع الفتيات والنساء للعمل المدني الفعال والمشاركة السياسية والقيام بحملات متنوعة لصالح الشرائح الاجتماعية المتنوعة.

المكتب الإعلامي

لمركز المعلومة للبحث والتطوير

30اب ٢٠٢١