مركز معلومة ينظم جلسة حوارية حول احتياجات النساء للمشاركة النسوية في صلاح الدين

نظم فريق هي ثورة / مركز معلومة للبحث والتطوير ، يوم السبت الموافق 24 تموز 2021 جلسة حوارية حول احتياجات النساء للمشاركة السياسية وذلك في تكريت – صلاح الدين .

بدأت الجلسة بنبذه تعريفية عن الفريق وماهي اعماله وخططه المستقبلية لينتقل بعدها الدخول للجلسة حيث كان المحور الاول حول اسباب عزوف المرأة عن المشاركة في  العملية السياسية ، حيث قدمت للسيدة  سوزان الحنظل رئيس فريق عطاء بلاحدود اهم اسباب هذا العزوف وتمثلت بـ العادات والتقاليد ، عدم نضوج العملية السياسية ، النظرة العامة للمرأة السياسية  ، اضافة الى كونه مجتمع ذكوري وايضا الظروف المجيطة بالبلد الخارجية والداخلية  والاهم هي عودة النازحين لمناطقهم في ذلك الوقت النساء سيشاركن في العملية السياسية .

ليبدا المحور الثاني عن دور المثقف في تشجيع المرأة للمشاركة في العملية السياسية حيث بين الاستاذ اسامة محمد صادق مدير الابداع للطباعة والنشر ان على المرأة المشاركة في العملية السياسية تتمتع بعدة صفات متمثلة بفن القيادة  – العمل بالمشورة – المرونة في الحوار ـ فن التأثير في الاخرين وتمتلك القرار الصحيح .

لتنتقل الجلسة الى المحور الثالث حيث تمثل حول دور الاعلام في مشاركة المرأة في العملية السياسية وكيف يمكن للأعلام تشجيع النساء للانخراط في العمل السياسي حيث اشار الاعلامي رياض الجابر مدير اعلام مجلس محافظة صلاح الدين انه لايؤمن بموضوعات الكوتا ، ويجب ان يكون للمرأة دور في مشاركتها السياسية وليس اكمال عدد اضافة الى انها اثبتت نفسها كونها اكثر نزاهة واكثر انصافا من الرجل عند تسلمها مناصب قيادية رغم التحديات التي تحيطها .

اما المحور الرابع كان حول كيفية تحقيق العدالة بين الرجل والمرأة في العملية السياسية حيث اوضح الاستاذ حرجان العيساوي انه ماذا لو ان سيداو لم تقر هذه المعاهدة ولم تقر الكوتا حيث ان نسبة مشاركة النساء في المجالس اكثر من الدول العربية كم انه عدد النساء في البرلمان 83 امراة والسؤال هنا لماذا تصعد المراة في الكوتا ب100 صوت وهناك امراة صعدت للبرلمان ب 28الف صوت ، لذا نحن بحاجة دعم النساء انفسهن بسبب ان اغلب النساء قرارتهن بصالح الرجل اكثر وايضا بحاجة الى ان تؤمن المرأة بنفسها فهي تمتلك حق التغيير لذا نحن بحاجة الى ثورة نساء .

كما تم طرح سؤال حول هل تمثل الحالة المادية للمرأة دور في مشاركتها  بالعملية السياسية حيث  تم توضيح  الجواب بالتاكيد لانه من خلال ذلك سيتم العمل على برامج لدعم فئات معينة وبالتالي زيادة القاعدة الجماهيرية للمرشحة والعمل بقوة على برنامجها الانتخابي.

اما المحور الاخير كان للحضور النساء حول امكانية مشاركتهن في العملية السياسية اذا اتيح لهن الامر فكانت الاجوبة ان هنالك تعثر في العملية السياسية لذا يجب ان تكون المرأة صاحبة قضية للمشاركة في العملية السياسية  ويجب ان يتم تهيئتها بشكل كامل للمشاركة في العملية السياسية .

واضافت احدى المشاركات ان النساء يفتقدن الايمان في القضية على الرغم من المرأة كونها ايجابية الا ان هنالك صعوبة في اتخاذ القرار لكن اذا اتاحت لها الفرصة ستشارك .

كما اضاف احدى الحاضرين اننا نحتاج الى سياسة  بناء خطوة بخطوة في العملية السياسية من اجل التغيير ونحتاج الى مراكز بناء قدرات  ودعم الناس التي لديهم خبرات اكاديمية

 كما كان التعليق الاخير هو يجب على المراة ان يكون نطاق عملها في المحافظة اجمع وليس على نطاق المنطقة التي انتخبتها لتنتهي الجلسة بعدها .

من الجدير بالذكر ان هذا النشاط يأتي ضمن نشاط مركز المعلومة للبحث والتطوير، في المنتدى الاجتماعي العراقي، وينفذ بالتعاون مع منظمة جسر الى الإيطالية، وبدعم من منظمة باكس الهولندية. “هي ثورة ” هي منصة مجتمعية نسوية فاعلة في الشأن العام، منفتحة على كل المبادرات التي تشترك معها بالرؤية والاهداف، وتعمل المنصة على خلق المبادرات والأنشطة التي تشجع الفتيات والنساء للعمل المدني الفعال والمشاركة السياسية والقيام بحملات متنوعة لصالح الشرائح الاجتماعية المتنوعة.

المكتب الإعلامي

لمركز المعلومة للبحث والتطوير

 تموز ٢٠٢١