الامم المتحدة تحتفي باليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب

يعد يوم 26 حزيران/ يونيه من كل عام يوماً للتشهير ضد جرائم التعذيب وتقديم الدعم والتكريم للضحايا والناجين في أنحاء العالم وهو اليوم الذي أدخلت فيه الأمم المتحدة اتفاقيتها لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو غير الإنسانية أو المهينة، وهي إحدى الأدوات الرئيسية في مكافحة التعذيب، حيز النفاذ في عام 1987 ،  وتصّدق اليوم 162 دولة على هذه الاتفاقية.

والتعذيب هو جريمة بموجب القانون الدولي  وهو محظور تماماً وفق جميع الصكوك ذات الصلة، ولا يمكن تبريره في ظل أية ظروف ، وهو حظر يشكل جزءاً من القانون العرفي الدولي، ويعني ذلك أنه يلزم كل عضو من أعضاء المجتمع الدولي، دون اعتبار لما إذا كانت الدولة قد صادقت على المعاهدات الدولية التي تحظر التعذيب صراحة أو لم تصادق عليها وتشكل ممارسة التعذيب على نحو منتظم وبشكل واسع النطاق جريمة ضد الإنسانية ، كما نددت الأمم المتحدة بالتعذيب منذ البداية بوصفه أحد أحط الأفعال التي يرتكبها البشر في حق إخوانهم من بني الإنسان…

لقراءة المزيد من التقرير يرجى الضفط على الرابط :

https://www.infoiq.org/wp-content/uploads/2022/06/مساندة-ضحايا-التعذيب.pdf