التقرير الخاص باستطلاع لآراء طلبة الجامعات في ستة محافظات حول “مشاركة الشباب السياسية”

غابت فئة الشباب طوال عقود مضت عن المشاركة السياسية الفعالة بسبب سياسات النظام الديكتاتوري والاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي كان يعيشها الشعب العراقي بشكل عام والشاب بشكل خاص، وبعد الاطاحة بالديكتاتورية استبشر العراقيون بمستقبل افضل تعم فيه قيم المواطنة والديمقراطية واحترام حقوق الانسان، وبناء المؤسسات التي تنمي قدرات المواطنين لإدارة شؤون بلادهم. والشباب لم يكونوا بعيدين عن هذه التغييرات المهمة في تاريخ العراق الحديث بل عانوا كما عانى بنات وابناء شعبنا من الطائفية والعنف والصراعات السياسية.
وبعد سنوات من التغيير وانفتاح الشباب العراقي على تجارب العالم والتطورات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية الحاصلة في العالم، طرحنا عدة تساؤلات حول: هل للشباب العراقي مشاركة سياسية فعالة؟ هل يفكر الشباب العراقي بالعمل السياسي والمدني التطوعي كما فعل اقرانه في العقود المنصرمة؟، هل تعمل مؤسساتنا الديمقراطية على تنمية وعي الشباب السياسي؟، وغيرها من التساؤلات التي اثارتنا للشروع بهذا الاستطلاع.
لقراءة الاستطلاع كاملاً يرجى الضغط على الرابط ادناه :
14