اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 20 شباط

تعتبر العدالة الاجتماعية واحدة من أهم عناصر ضمان المساواة والعدالة في توزيع الثروات والدخل و توفير فرص متكافئة للمواطنين دون أي تمييز أو تفرقة، وهي السبيل لتعزيز الاستقرار السياسي والازدهار الاقتصادي والتنمية نحو تلبية الحاجات الأساسية للمواطنين. ومنذ انقسام المجتمع إلى طبقات وتقسيم العمل وظهور الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج برزت فوارق طبقية وفجوة بين الطبقات والفئات الاجتماعية، بين الفقراء والأغنياء، وتمركزت الثروة بيد فئة صغيرة مقابل عملية إفقار أكبر للطبقات الفقيرة والمهمشة، حيث وصلت إلى حد الإملاق، مما زاد من حدة الصراع السياسي الاقتصادي الاجتماعي. وعلى اثر ذلك اندلعت الثورات والانتفاضات والحركات الاجتماعية الرافضة للواقع المرير والبؤس والحرمان متطلعة إلى العدل والإنصاف والمساواة .

 

لقراءة التقرير كاملاً يرجى الضغط على الرابط  20 feb.