حالة الديمقراطية والمجتمع المدني في العراق

شهد العراق في نيسان 2003 تغيير سياسيا بتأثير قوى خارجية سيطرة عليه فيما بعد عسكريا وسياسيا، هذا التغيير المنشود، والذي انتظره العراقيون لعقود طويلة ولكن بفعل عوامل عديدة، داخلية وخارجية، دخل العراق في عملية تحول متناقضة نحو الديمقراطية تتصارع فيها القيم والمفاهيم والرؤى لتترسخ في نهاية الامر مبادئ الديمقراطية، والتي تعني أنها نظام سياسي يتضمن الحقوق الاساسية والحريات والمشاركة السياسية المدنية ضمن اطار المساواة بين المواطنين وتداول السلطة التنفيذية عبر انتخابات حرة نزيهة.
هذا العملية ادخلت العراق في مرحلة انتقال مفتوحة شهد خلالها احداث امنية خطيرة كادت ان تدخله في حرب اهلية، كما برز في هذه المرحلة من تاريخ البلاد مصطلح كان غائبا في زمن النظام الديكتاتوري السابق الا وهو مفهوم (المجتمع المدني) والذي له كما معروف دور محوري في ترسيخ قيم الديمقراطية الاجتماعية والسياسية، عبر التدخل الشعبي النشط والذي من خلاله يستطيع المواطنون اكتساب الصلاحيات للتصرف، بحيث تمكنهم من القيام بدورهم كمواطنين .

لقراءة الاستبيان كاملا111111 الضغط على الرابط اسفل :