فرصة تغيير أوضاع النساء في حراك تموز 2022

نظم مركز المعلومة للبحث والتطوير فريق هي ثورة / بغداد مجموعة تركيز ضمن مشروع الثورة انثى بعنوان ” فرصة تغيير أوضاع النساء في حراك تموز 2022 “. وأقيمت على قاعة المحطة يوم السبت الموافق 6 اَب 2022، وبحضور عدد من الناشطات السياسيات وممثلي منظمات المجتمع المدني.
انطلق النشاط بكلمة ترحيب من الزميلة رغدة حسين (منسقة الفريق) عرفت بالمركز ونشاطاته المتنوعة، ومن ثم القت السيدة أمل كباشي (شبكة النساء العراقيات)، بيان الحركة النسوية حول الأوضاع الراهنة، وخارطة الطريق المناسبة لإنهاء الازمة وتحقيق التغيير.
بعد ذلك جرى استعراض للأحداث الجارية، وتداعياتها ومدى تأثير الحركة النسوية في مجرياته. حيث قدمت عدد من المشاركات مداخلات، اشارت الى الانسداد السياسي وما رافقه من صراع سياسي لم تكن البرامج حاضره فيه بقوة، مضيفين الى ان الفساد والسلاح المنفلت والمحاصصة أصبحت سمة تميز النظام السياسي في العراق.
وأضاف المشاركين الى ان الحديث عن اجراء تعديلات دستورية دون وجود ضمانات حقيقية بان هذه التعديلات ستصب في مصلحة المواطنين، فإنها ستكون خطره وسيتم التجاوز على مواد ضامنة لحقوق الانسان والحريات.
وأشارت المداخلات أيضا الى ان احتجاجات تشرين كانت فرصة ذهبية لأحداث تغييرات مهمة في أوضاع البلاد ولكن لم يتم استثمارها خصوصا فيما يخص قضايا النساء، إلا أن اليوم تتواجد فرصة كبيرة لأجل توحيد الجهود النسوية والخروج بمطالبات من الناحية القانونية والدستورية لغرض رفعها من خلال الحراك.
خلاصة النقاش توصل المشاركون الى جملة من التوصيات، ومنها: الدعوة الى تشكيل حكومة انتقالية وحل البرلمان الحالي، توحيد المطالب وتمثيل فاعل ومؤثر للنساء في الحوار والمفاوضات وتوفير مستلزمات لأجل دعم النساء المرشحات في الانتخابات، يتمثل توحيد الحراك النسوي في الدعم واستخدام الطرق الحديثة من خلال إدارة مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير على الإعلام الذكوري، الدعوة الى تفعيل الدور الدولي وذلك من خلال وجود اتفاقيات دولية العراق موقع عليها يمكن استخدامها لغرض الضغط على الجهات المتنفذة من أجل تحقيق ما يتم رفعه من مطالب.