في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب

نطالب حكومة الكاظمي بالإسراع بإجراء التحقيقات الخاصة بانتهاكات حقوق الانسان بحق المتظاهرين السلميين ومحاسبة المسؤولين

يروي أحد المعتقلين من نشطاء انتفاضة تشرين، انه تعرض للضرب المبرح والصعق بالتيار الكهرباء، والتهديد بالاغتصاب، في أحد المراكز الأمنية في جانب الكرخ من بغداد، وعبث بهاتفه في محاولة لربط كل ما موجود في الهاتف من صور ورسائل بقضايا الإرهاب.
في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب ٢٦ حزيران، مركز المعلومة للبحث والتطوير، ينشر تقرير بهذه المناسبة، يستعرض فيه قصص لمعتقلين تم القبض عليهم خلال الأشهر الأولى لانتفاضة تشرين، بسبب دعمهم ومشاركتهم في التظاهرات.
للاطلاع على التقرير كاملا يرجى الضغط هنا 👈🏼  في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب