8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي

يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة الذي يعبر تعبيرا صادقا عن القيمة الحقيقية للإنسانة التي أصبحت تشكل رقما حقيقيا في المجتمع الذي تتواجد فيه، كيف لا وهي الجزء المكمل لموسوعة الحياة الكبيرة التي كُتبت بحروف كان لها المنزلة، والأثر البالغ لتشكل مع أخيها الرجل تلك الموسوعة التي قرأها العالم بأسره فهي الام التي لا يمكن لأحد نكران الجميل والفضل الكبير لها في ديمومة الحياة وهي الأخت التي وقفت ولازالت مع كل لحظة يعيشها أخيها لتكون له العون عند الشدائد وتقف معه عند الملمات، وهي الزوجة المضحية والسند العميق والكبير للرجل في السراء والضراء.

في 1856 خرجن آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، وفي 8 مارس 1908م عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة قطعاً من الخبز اليابس وباقات من الورود في خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الاحتجاجية تلك شعار “خبز وورود”.

 

لقراءة التقرير كاملاً يرجى الضغط على الرابط :the women day